العودة إلى الأعلى

حملة التبرع لفتح سبيل رزق للاجئين

بين مأساة الحرب وقسوة اللجوء، ألاف الشباب اللاجئين والنازحين فقدوا مصادر رزقهم، لا يجدون ما يسدون به رمق أطفالهم، ويعانون بصمت. تبرعوا للاجئين ممن فقدوا مصدر رزقهم، لتنقذوا عائلات بأكملها بأطفالها ونسائها وشيوخها. تنافسوا في الخير عطاؤكم سبيل رزق وعمل كريم وحياة للاجئين وأسرهم

الترخيص

2018/1227
بترخيص من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية